السيد مهند الموسوي: حكومات التوافق تسببت بخسائر الكثير للأموال ونقص الخدمات

أكد خطيب صلاة الجمعة الموحدة السيد مهند الموسوي أن المشروع الإصلاحي لزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر سيبقى.
وقال الموسوي في خطبة صلاة الجمعة الموحدة التي أقيمت بساحة الاحتفالات في بغداد وحضرتها وكالة الأنباء العراقية (واع): أن العراق أصبح أسير الفساد والفاسدين وصار يتصدر قائمة الفساد في العالم بسبب سياسات الحكومات المتعاقبة ومنهج المحاصصة المقيت والتقاسم والتردي في مجالات الخدمات والصحة والتعليم والأمن وغيرها، ووصلت أعداد كبيرة من أبناء الشعب العراقي الى دون خط الفقر في مقابل الإثراء الفاحش على حساب قوت الشعب وانتشار السلاح والمجاميع المسلحة غير المنضبطة وتفشي الجريمة والمخدرات هو نتاج الأحزاب المتسلطة.

مؤكداً: وصلنا إلى نتائج مخجلة منها انعدام ثقة الشعب بالطبقة السياسية وكذلك رفض المرجعية لهم رفضاً قاطعاً حتى أغلقت أبوابها بوجوههم وأعلنت مراراً المجرب لا يجرب.
وتابع: نعلن تضامننا مع السيد الصدر بالدعوة لحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.

مشدداً على أن الصرخة الإصلاحية للسيد الصدر انطلقت مساندة لثورة محرم الحرام التي أعلنها الشعب.
ودعا الموسوي العراقيين إلى أن يهبوا لطلب الإصلاح في وطنهم ولا يفوتوا الفرصة، مبيناً أن حب الوطن يحتاج الى التضحية بالوقت والنفوس.

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية.

قد يعجبك ايضا