الزراعة تضع آليّة لتطوير صناعة الدواجن والتمور وتنميّة مشاريع الطماطم والبطاطا

أكد وزير الزراعة محمد الخفاجي، اليوم الخميس، أن قانون الاستثمار العراقي يعد الأفضل على مستوى الشرق الأوسط، فيما أشار الى اتِّباع آلية تطوير صناعة الدواجن ومشروع تنمية زراعة الطماطم، وسيتم إضافة زراعة البطاطا وصناعة التمور.

وقال الخفاجي، في كلمة له خلال حفل الإطلاق الرسمي لاستراتيجيات قطاع الدواجن والطماطم للتنمية المستدامة في العراق، وحضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “القطاع الزراعي في العراق يعد أهم المفاصل للإنتاج والمساهمة بالدخل القومي”، مشيراً الى أنه “بعد العام 2003 انهارت الدولة وانهارت البنى التحتية للقطاع الزراعي فحدثت هجرة معاكسة من الريف إلى المدينة، وقد واجه هذا التحول الكثير من المطبات أهمها التشريعات الزراعية، وصدر قانون الاستثمار رقم 13 للعام 2006 وتم تحديثه في العام 2015 وهو أفضل قانون في الشرق الأوسط للبيئة الاستثمارية وخاصة في القطاع الزراعي”.

وأشار إلى “اتباع آلية تطوير صناعة الدواجن ومشروع تنمية زراعة الطماطم، وستتم إضافة زراعة البطاطا وصناعة التمور”، لافتاً إلى أن “الاحصائيات المذكورة قد يكون فيها فقر بالمعلومات لأنه لا توجد لدينا إحصاءات إلى الآن منذ تسعينيات القرن الماضي ولا يوجد إحصاء سكاني ولا إحصاء زراعي منذ 2003 وحتى اليوم وبالتالي ليس هناك تحديث للمعلومات بل جميعها في ضوء مسح لعينات عشوائية للبيانات الموجودة على مستوى مديريات الزراعة في المحافظات ووحدات الزراعة”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا