الرئيس الكوري الشمالي يشيد بعلماء بلاده بعد اختبارهم مكوّن “قمر اصطناعي استطلاعي”

أعلنت بيونغ يانغ الخميس أنّ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون تفقّد المركز الفضائي في بيونغ يانغ حيث أشاد بعلمائه الذين أجروا مؤخرا اختبارا لمكّون “قمر اصطناعي للاستطلاع”، في تجربة قال محلّلون إنها مجرّد اختبار مقنّع لصاروخ بالستي.
وكان الإعلام الكوري الشمالي أعلن عن إجراء اختبار هام جديد نحو تطوير قمر اصطناعي للاستطلاع في عملية نفذّت الأسبوع الماضي.
لكنّ كوريا الجنوبية وصفت الاختبار بأنّه عملية إطلاق صاروخ بالستي.
والخميس أوردت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أنّ كيم أعرب عن رضاه الكبير عمّا توصّل إليه العلماء على صعيد التصوير الفوتوغرافي للمجال الجوي، وخصائص تشغيل معدات التصوير العالية الوضوح وموثوقية نظام نقل الصور.
وأفادت الوكالة بأنّ كيم ثمّن عالياً النجاحات التي حقّقتها مؤخراً +الإدارة الوطنية للتطوير الفضائي+.
وبحسب الوكالة، يندرج تطوير القمر الاصطناعي للاستطلاع في إطار استراتيجية مراقبة القوات العدوانية لواشنطن وتلك المنتشرة في شبه الجزيرة ومحيطها.
وأجرت بيونغ يانغ سبع تجارب على أسلحة في كانون الثاني ، بينها أقوى صاروخ لها منذ 2017، وأعلنت الأسبوع الماضي أنها أجرت تجربة لتطوير قمر اصطناعي لأغراض الاستطلاع.

المصدر : وكالة الانباء العراقية.