الديوانية تتوعد متاجري ومروجي المخدرات بإجراءات مشددة

توعدتْ حكومة الديوانية المحلية متاجري ومروجي المخدرات في المحافظة، بإجراءات قانونية مشددة، مطلقة خطة لمنع انتشارها بين شريحة الشباب.
مديرية مكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية، كانت قد أعلنت أواخر العام الماضي، نجاحها بإلقاء القبض على أكثر من 17 ألف  متهم بالتعاطي وتجارة المخدرات في البلاد، خلال عامي 2020 و2021.
وقال محافظ الديوانية زهير علي الشعلان في موتمر صحفي عقده أمس الأول الأحد بمقر المحافظة وحضرته “الصباح”: إن “المحافظة والجهات ذات العلاقة، باشرت تنفيذ خطة طارئة لمنع انتشار المخدرات فيها”، مضيفا، أن “الخطة ترتكز على توفير جميع أنواع الدعم للأجهزة الأمنية للقبض على تجار المخدرات ومروجيها، إضافة الى تفعيل دور العشائر بإرشاد أبنائهم والتعاون مع الجهات المسؤولة، علاوة على الاستفادة من البحوث الموجودة بجامعة القادسية والمعنية بالمخدرات وكيفية منع انتشارها” .
وقال مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بتقرير أصدره بداية العام الماضي: إن الكريستال يعد الآن المخدر الأخطر والأكثر انتشارا في العراق، والذي وبحسب المختصين، يصبح متعاطوه، مدمنين بعد جرعتين فقط.
بدوره قال قائممقام قضاء الحمزة حيدر فاضل لـ”الصباح”: إن “المباشرة بتنفيذ الخطة تعد انطلاقة فعلية للحد من انتشار المخدرات، لاسيما بعد المؤشرات السلبية التي سجلتها المحافظة خلال المدة الأخيرة، إذ اتسعت رقعة انتشارها بشكل واضح”، مشيرا إلى “وجود اتفاق أخلاقي جمع المواطنين والحكومة المحلية والجهات ذات العلاقة، على ضرورة تنفيذ الخطة حفاظا على أبناء المحافظة من هذا الشر الذي يحاول أن يلحق الأذى بأبنائه لاسيما شريحة الشباب” .

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا