الحكومة: 2021 بلا نازحين

بغداد – IMN

استحوذ ملف النازحين على اهتمام مجلس الوزراء، خلال جلسته الاخيرة، التي اعلن فيها انه سيتم غلق هذا الملف بحلول مطلع العام المقبل 2021.

وبحسب تقرير قدمته وزير الهجرة والمهجرين خلال الجلسة، فأنه تم خلال شهر واحد غلق 15 مخيما وعودة 5180 عائلة، بواقع 25 ألف نازح الى مناطقهم بشكل طوعي.

وأكدت الوزيرة ايفان فائق جابرو، ان تأمين عودة هؤلاء النازحين، جرت بالتنسيق بين كل من وزارة الهجرة، ومستشارية الأمن الوطني وجهاز الأمن الوطني وقيادة العمليات المشتركة والحشد الشعبي والحكومات المحلية، وبتوجيه ومتابعة من قبل السيد رئيس الوزراء.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء، وزير الثقافة الدكتور حسن ناظم، ان عدد المخيمات المتبقية ستة مخيمات فقط تأوي بحدود 7696 عائلة، في محافظات نينوى وكركوك وديالى والأنبار، مؤكدا أن العودة الطوعية مستمرة حيث تشهد يوميا عودة ما بين 75-100 عائلة من المخيمات المتبقية، باستثناء مخيمات إقليم كردستان.

واضاف الوزير في ايجاز صحفي عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء، ان الأسابيع المقبلة ستشهد غلق ثلاثة مخيمات، هي الكرامة وليلان والوند، كما سيتم الإعلان عن خلو ثلاث محافظات هي كركوك وديالى وصلاح الدين من مخيمات النازحين، بعد تأمين الحياة الكريمة لهم من قبل الحكومات المحلية.

وبحسب التقرير الذي قدمته وزير الهجرة، فإن شهر كانون الأول المقبل سيشهد إغلاق بقية المخيمات، والإعلان عن خلو محافظتي الأنبار ونينوى من مخيمات النزوح، فيما سيشهد مطلع العام المقبل عودة طوعية وغلق مخيمات النازحين في إقليم كردستان بالتنسيق مع حكومة الإقليم.

وحتى وقت قريب، كان ملف النازحين يشكل تحديا أمام الحكومة، ويعد من اعقد الملفات، لما خلفته عصابات داعش من اثار في المحافظات التي سيطرت عليها عام 2014.

وتجاوز حينها عدد النازحين حاجز الخمسة ملايين، توزعوا بين مخيمات النزوح ومنهم من لجأ الى مناطق آمنة، الا ان اغلبهم كان يعاني من ظروف قاسية، رغم المبالغ الكبيرة التي خصصتها الحكومات المتعاقبة لدعم هذه الشريحة.

قد يعجبك ايضا