الحكومة العراقية: قصف المنتجع السياحي في دهوك انتهاء صارخ لسيادة العراق

بغداد – واع
أدانت الحكومة العراقية وبأشد العبارات، اليوم الأربعاء، القصف الذي استهدف منتجعاً سياحياً في مدينة زاخو، اليوم الأربعاء الموافق 2022/7/20.
وقال بيان لوزارة الخارجية اطلعت عليه وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “هذه المواقف تمثل انتهاكا صارخا لسيادة العراق، وتهديدا واضحا للآمنين من المدنيين، الذين استشهد عدد منهم وجرح آخرون جراء هذا الفعل”.
وأضافت، أن “هذا الاعتداء يعد استهدافا لأمن العراق واستقرار شعبه، وإذ نؤكد رفضنا القاطع لهذه الانتهاكات التي تخالف المواثيق والقوانين الدولية، نشير إلى أن السيد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه بتشكيل لجنة تحقيقية برئاسة السيد وزير الخارجية فؤاد حسين وعضوية عدد من القادة الأمنيين، بهدف الوقوف على تفاصيل دقيقة حول الطرف المعني بالاستهداف”.
وتابع البيان أنه “سيتم اتخاذ أعلى مستويات الرد الدبلوماسي، بدءا من اللجوء إلى مجلس الأمن وكذلك اعتماد كافة الاجراءات الأخرى المقررة في هذا الشأن”.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق، استشهاد 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين جراء قصف مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا