الثقافة توضح الضوابط الخاصة بالسائحين الداخلين إلى العراق

حددت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، اليوم السبت، الضوابط الخاصة بالسائحين الداخلين الى العراق، فيما أوضحت الجهة المسؤولة عن الأيدي العاملة الأجنبية وإعطاء الموافقات لهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الثقافة أحمد العلياوي، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن “هناك قانوناً يخص العاملين القادمين من خارج العراق، فلا يمكن للسائح أن يعمل في العراق إذا جاء بعنوان أنه سائح، لأنه يدخل عن طريق موافقة للزيارة أو السياحة، ومحددة بضوابط وبتعليمات ولعدة أيام ومع مجموعة (كروب)، أي يتحرك ضمن خطة محددة وبعد ذاك يغادر البلد، لهذا ليس هناك في القانون أو في التعليمات ما يسمح للسائحين بالورود الى البلد والبقاء للعمل”.

وأضاف أن “إجازة العمل تُشترط أن تتم قبل ورود الشخص الى البلد، أما بالنسبة للسائح وبعد وصوله الى العراق فلا يسمح له بإصدار إجازة عمل لأنه دخل بفيزا سياحية”.

وأشار إلى أن “الأيدي العاملة داخل العراق من جنسيات متعددة ، وهذه العمالة في الأصل تأتي بعنوان أنها أيدي عاملة، وتصدر لها إجازات خاصة من الجهات المعنية، وبعد ذلك يأتي الى العراق”.

وأوضح أن “هيئة السياحة جزء من وزارة الثقافة، وهي معنية بالشأن السياحي في العراق، على مستوى التخطيط للأمر للجانب السياحي والإشراف والتنفيذ والتعاون مع مجموعة من الشركات السياحية للإشراف على عمل الفنادق من خلال الرقابة والتفتيش على المطاعم، لذلك فإن الهيئة ليست طرفاً في موضوع استقدام العمال أو متابعة أعدادهم أو تحصيل موافقة لهم”.

وتابع أن “موضوع تحصيل إجازات الأيدي العاملة من خارج البلد، مرتبط تحديداً بوزارة العمل ووزارة الداخلية والجهات الأمنية”.

المصدر: وكالة الانباء العراقية.