الثقافة تقيم معرضاً للآثار التي اكتشفت مؤخراً

تُقيم وزارة الثقافة، اليوم الخميس، معرضاً للآثار التي اكتشفت من قبل البعثات الأجنبية والمحلية، على قاعات المتحف العراقي. 

ويضم المعرض عدداً كبيراً من الآثار الحية التي تم استخراجها من المواقع الأثرية من قبل بعثات التنقيب الأجنبية والمحلية في مواقع مختلفة من محافظات ديالى وبغداد والديوانية والنجف وكربلاء وميسان لـ 12 بعثة تنقيبية محلية و8 بعثات أجنبية لفترات تاريخية مختلفة، وفقاً لرئيس الهيئة العامة للآثار والتراث ليث مجيد حسين. 

وأشار حسين إلى أنّ “القطع الأثرية التي ستعرض عبارة عن فخاريات وأختام أسطوانية ودائرية ومخاريط ورقم طينية مكتوبة باللغة المسمارية ودمى وتماثيل آدمية وحيوانية ونحاسيات وحلي وعاجيات ومواد أخرى”.

وأضاف حسين لـ”الصباح” أنّ “البعثات المحلية نقبت في المواقع الأثرية التي تتعارض مع مشاريع خطة التنمية وتم التنقيب على حساب الجهات المستفيدة، أما البعثات الأجنبية ومنها الأميركية والبريطانية والإيطالية والفرنسية والألمانية فانها منحت إجازات تنقيب من قبل الهيئة العامة للآثار والتراث بعد انقطاع دام أكثر من سنتين بسبب انتشار جائحة كورونا”.

وأعلن حسين، أنّ البعثات الأجنبية ستباشر عملها في شباط المقبل من عام 2022 لغرض استكمال مواسم التنقيب التي بدأت فيها في عدد من المواقع الأثرية.

ولفت إلى أنّ “الهدف من المعرض إشاعة الثقافة الآثارية في عموم العراق وإعلان واضح وصريح عن توفير مناخات أمنية ممتازة واستقرار الوضع في جميع المحافظات لعمل الفرق والبعثات الأجنبية فيها.

المصدر: جريدة الصباح.