البرلمان يستضيف وزير المالية ويرفع عدد لجانه إلى 26

تتجه الأنظار مرة أخرى اليوم الأربعاء صوب المحكمة الاتحادية العليا لحسم الجدل الدائر بشأن دستورية خطوة البرلمان بفتح باب الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية للمرة الثانية، وبينما أعلن البرلمان جدول أعمال جلسته المقبلة، أفادت مصادر متطابقة بأن انتخاب رئيس الجمهورية سيجري الأسبوع المقبل.وقال مصدر برلماني في حديث صحفي: إن “رئاسة البرلمان حددت نهاية الأسبوع المقبل موعداً لانتخاب رئيس الجمهورية”، مبيناً أن “اجتماعات نيابية ستعقد خلال الساعات المقبلة للاتفاق على تشكيل اللجان النيابية وتوزيعها”.
وكانت الدائرة الإعلامية بمجلس النواب، ذكرت في بيان أمس الثلاثاء، أن “رئيس مجلس النواب والنائب الأول والنائب الثاني عقدوا اجتماعاً مع رؤساء الكتل النيابية، لبحث عدد من المواضيع الخاصة بعمل المجلس خلال الفترة المقبلة”.وأضاف البيان أنه “جرت خلال الاجتماع مناقشة آلية توزيع الأعضاء بين اللجان النيابية، إذ دعت رئاسة المجلس رؤساء الكتل النيابية إلى الإسراع في تقديم أسماء مرشحيها، على أن يُراعى الاختصاص والخبرة والكفاءة في ذلك، والتأكيد على ضرورة المضي في حسم تشكيل اللجان وانتظام جدول أعمال المجلس وتفعيل الدور التشريعي والرقابي، بغض النظر عن موضوع انتخاب رئيس الجمهورية أو تشكيل الحكومة المقبلة”.وأوعزت رئاسة المجلس، خلال الاجتماع الموسع مع رؤساء الكتل النيابية، إلى الدائرة البرلمانية “بتوزيع مشاريع القوانين غير المنجزة في الدورة السابقة (لانتهاء عمل المجلس قبل انتهاء دورته الاعتيادية وإجراء الانتخابات المبكرة) بين أعضاء مجلس النواب في مختلف اللجان، بهدف إنضاجها وإكمال تشريعها في الدورة الحالية”.
وقرر مجلس النواب زيادة عدد لجانه المتخصصة من 23 إلى 26 لجنة بعد اجتماع جمع قادة الكتل، بينما قدم مئة نائب طلباً إلى رئاسة البرلمان لاستضافة وزير المالية علي علاوي خلال جلسة الأسبوع المقبل.

المصدر : جريدة الصباح