الإطار التنسيقي والقادة الكرد يؤكدون على التوافق والتوازن في عملية الحكم

أكد الإطار التنسيقي والقادة الكرد، اليوم الأربعاء، ضرورة اعتماد مبدأ التوافق والتوازن في عملية الحكم.

وقال مكتب مسعود بارزاني في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “بارزاني استقبل، اليوم، رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي والوفد المرافق له”، مبيناً أن “الجانبين بحثا بعض نتائج انتخابات تشرين الاول الماضي وتطورات العملية السياسية في العراق”.

وأضاف، أن “الاجتماع سلط الضوء على ضرورة اعادة النظر في نظام الحكم في العراق والاستفادة من التجارب السابقة”، مشدداً على “الاخذ بنظر الاعتبار مبدأ الشراكة والتوافق والتوازن في عملية الحكم”.

وتابع أن “الطرفين تبادلا الاراء حول التحديات امام مستقبل العراق، وموضوع الخدمات وتهديدات داعش، ومشكلة البيئة ونقص المياه، ومطالب المواطنين”، موضحا أنه “تم التاكيد على استمرار المحاولات في تقارب وجهات نظر الاطراف واستحقاق المكونات من اجل ايحاد حلول مناسبة للمرحلة القادمة وتجاوز التحديات امام تشكيل الحكومة العراقية”.

فيما ذكر إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني، في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن “عضوي المكتب السياسي للاتحاد قوباد طالباني وعماد احمد برفقة وفد رفيع المستوى من الاتحاد استقبلا، اليوم، في اربيل، وفد الاطار التنسيقي برئاسة رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي”، مبينا أنه “جرى خلال الاجتماع، بحث اخر المستجدات السياسية ومرحلة ما بعد الانتخابات وجهود تشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة”.

وتابع أن “وفد الاطار التنسيقي أوضح رؤية الاطار التنسيقي في سبيل تحقيق توازن سياسي ضروري من اجل ضمان ارجاع استقرار النظام السياسي”، لافتا الى أن “الجانبين جددا التأكيد على ضرورة استمرار الجهود لتقريب وجهات نظر الاطراف السياسية، لتحقيق المصالح العامة والذي يتحقق بحكومة خدماتية تحقق مطالب الشعب، كما وجرى التأكيد على الشراكة والتوازن في ادارة الدولة”.

المصدر:وكالة الانباء العراقية.