الأعرجي والسفير البريطاني يبحثان مبادرة الكاظمي لجمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار

بحث مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي والسفير البريطاني في بغداد مارك براسيون ريتشاردسون، اليوم الاثنين، مبادرة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لجمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار.

وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي استقبل، بمكتبه اليوم، السفير البريطاني في بغداد مارك براسيون ريتشاردسون”، مبينا انه “تم بحث في آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية، وتعزيز العلاقات بين بغداد والمملكة المتحدة، وكذلك مواصلة الحرب على الإرهاب، لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتابع، أن “الجانبين ناقشا ايضا مبادرة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لجمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار، وإيجاد مخرج للانسداد السياسي وتحقيق الإجماع الوطني، ودعم العملية الديمقراطية، تحت مظلة الدستور والقوانين النافذة”.

وأكد الأعرجي للسفير البريطاني، بأن “لدينا ثقة كبيرة بحكمة القيادات السياسية ورغبتها بالتفاهم والانسجام، للخروج بحلول عملية ترضي جميع الأطراف وتخدم الشعب والدولة”.

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا