افتتاح منفذ عرعر الحدودي بعد 3 عقود من الاغلاق

بغداد – IMN
ممثلا عن رئيس مجلس الوزراء، افتتح وزير الداخلية عثمان الغانمي، الأربعاء، منفذ عرعر الحدودي بين جمهورية العراق والمملكة العربية السعودية.
وشارك في حفل الإفتتاح عدد من المسؤولين الحكوميين والامنيين ووفد رسمي من الجانب السعودي.
وعلى هامش الافتتاح، التقى وزير الداخلية عددا من المسؤولين السعوديين، ونقل لهم تحيات وسلام رئيس مجلس الوزراء، وناقش معهم جملة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، خاصة ما يتعلق في تأمين هذا المنفذ والعمل على تذليل جميع الصعوبات بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين ويعزز من العلاقة بين الجانبين.
يذكر ان العراق يشترك مع السعودية بحدود برية تصل الى 800 كلم، وتمتد من الانبار غربا الى المثنى جنوبا.
وطيلة ثلاثة عقود، اقتصر منفذ عرعر الحدودي على عبور الحجاج العراقيين، فيما بقي مغلقا امام الحركة التجارية، قبل ان يتم اعادة افتتاحه الاربعاء، وصار بالإمكان الان عبور البضائع من الجانبين، إضافة الى عبور المسافرين من المدنيين لكلا البلدين، وهو ما سيسهم في انتعاش اقتصادي كبير ورفع مستوى التبادل على خلفية الاهمية التي يحظى بها المنفذ بموقعه الاستراتيجي.
ويقع منفذ جديدة عرعر شمال السعودية على الحدود العراقية السعودية (97 كيلومترا) جنوب غربي قضاء النخيب العراقية، وعلى بعد 50 كيلومتراً شمال عرعر، إذ يبعد منفذ عرعر الحدودي (600 كلم غربي بغداد). ويحتوي المنفذ على اكبر ساحة تبادل تجاري بين البلدين في الجانب السعودي.

قد يعجبك ايضا