اجتماعات مع قادة الكتل لحسم تشكيل اللجان البرلمانية

تحولَتْ جلسة مجلس النواب امس الاثنين، للتصويت على المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية إلى “تداولية” بعد كسر النصاب القانوني إثر تغيب عدد كبير من النواب عن حضورها.
ووفقاً للدستور ، يتطلب حضور ثلثي أعضاء البرلمان البالغ عددهم 329 في الجلسة ليتحقق نصاب انتخاب رئيس الجمهورية، إلا أنها شهدت  حضور 58 نائباً بعد تأجيلها لنصف ساعة. ودفعَ هذا التغيب، رئاسة مجلس النواب إلى إعلانها جلسة “تداولية” لمناقشة عدد من القضايا التشريعية والرقابية والتنظيمية.
وعلى هامش الجلسة، كشف رئيس المجلس محمد الحلبوسي عن الشروع بعقد اجتماعات تداولية برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس حاكم الزاملي مع قادة الكتل السياسية اليوم الثلاثاء للتشاور بشأن توزيع النواب على اللجان النيابية للمضي ببدء العمل التشريعي والرقابي. ووجّه الحلبوسي باستضافة وزيري الزراعة والتجارة اليوم الثلاثاء لمناقشة تأخر توزيع مستحقات الفلاحين والواقع الزراعي على وجه العموم، فضلاً عن استضافة مدير عام دائرة تسجيل الشركات للاطلاع على أعداد العاملين الأجانب والعراقيين في الشركات. بدوره، أوضح النائب الأول لرئيس البرلمان المعايير التي ستعتمد في تشكيل اللجان، وقالَ في بيان إنه سيجتمع مع رؤساء القوى السياسية للتشاور بشأن حسم تشكيل اللجان النيابية باعتبارها المفصل الأهم والأساس للعمل التشريعي والرقابي لمجلس النواب. ونوه الزاملي بالأخذ بعين الاعتبار الاختصاص والمهنية والخبرة والكفاءة في تسمية اعضائها، مشدداً على ضرورة أن تكون هذه الدورة فاعلة ومؤثرة لتحقيق الإصلاح الذي يتطلع إليه الشعب.
من جانبه، أوضح نائب رئيس مجلس النواب شاخوان عبدالله أن المجلس ماضٍ بممارسة دوره الرقابي والتشريعي وأن مباحثات الكتل السياسية بشأن اختيار رئيس الجمهورية، لن تؤثر في مجلس النواب في ممارسة دوره الرقابي والتشريعي المنوط به.
كما تناول أعضاء المجلس مناقشة عدد من القضايا ،منها تشكيل اللجان النيابية ، مطالبين باعتماد الكفاءة والاختصاص عند توزيع النواب بين اللجان، فضلاً عن مناقشة الواقع الخدمي والأمني في المحافظات، مؤكدين ضرورة العمل الجاد على توفير الخدمات للمواطنين والتخفيف من معاناتهم.
وبالتزامن مع انعقاد الجلسة، وافقت رئاسة البرلمان، على طلب النائب المستقل سجاد سالم بتشكيل لجنة مؤقتة متخصصة بملف تشرين من جرحى وشهداء ومعتقلين ومغيبين، مهامها تقصي الحقائق وتحديد هوية الجناة وإقامة العدالة الانتقالية وإزالة جميع الآثار السلبية التي نتجت عن قمع التظاهرات، كما قررت رئاسة البرلمان، اختيار النائب بيدء خضر عن كتلة بابليون مقرراً للبرلمان.

المصدر : جريدة الصباح

قد يعجبك ايضا