إدانات دولية واسعة في جلسة مجلس الأمن حول الاعتداء التركي

أدان اعضاء مجلس الأمن الدولي، الاعتداء التركي على الأراضي العراقية.
وقال المندوب الامريكي في مجلس الأمن الدولي، أن “واشنطن تدين الهجوم على دهوك”، لافتا الى أن “قتل المدنيين أمر غير مقبول”.
واضاف: “ندعو إلى احترام سيادة العراق وأراضيه”، مبينا أن “الشعب العراق يستحق مستقبل زاهراً”.
من جانبه قال المندوب الإماراتي: “ندعم الجلسة الطارئة بناءً على طلب العراق”، مؤكدا “ندعم إجراء تحقيق ونقف مع الإجراءات التي يتخذها العراق”.
وأضاف: “نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وسلامة أراضيه”.
كما ذكر مندوب إيرلندا: “ندين الهجوم على دهوك ونتضامن مع الشعب العراقي ونجدد دعمنا لسيادة العراق”.
كذلك أدان مندوب الغابون، الهجوم على المدنيين في دهوك، مشيرا الى ان “الهجوم على المدنيين يعد أمرا مرفوضا وانتهاكا للقانون الدولي”.
من جانبه قال مندوب الهند: ان “هجوم دهوك انتهاك صارخ لسيادة العراق”، مبينا ان “سلامة الأراضي العراقية يجب أن تحظى باحترام”.
وأضاف: ” ندعم سلامة العراق واستقلاله”.
من جهته طالب مندوب النرويج، بإجراء تحقيق شفاف بشأن الاعتداء في دهوك.
اما مندوب غانا فقد دعا المجتمع الدولي لدعم الجهود العراقية بإجراء التحقيق بالهجوم على دهوك.
بينما قال مندوب المكسيك: “نعرب عن قلقنا العميق ونتضامن مع الشعب العراقي بشأن الهجوم على دهوك”، مؤكدا ان ” استهداف المدنيين انتهاك للقانون الدولي”.
اما مندوب فرنسا اشار الى ان “باريس تدعم العراق وشعبه”.
كما قال مندوب كينيا: ان “استهداف المدنيين في دهوك انتهاك للقانون الدولي”.
وايضا ذكر المندوب الروسي: “ندعم الأمن والاستقرار في العراق واحترام سيادته”.
من جهته قال مندوب بريطانيا: “ندعم التحقيق العراقي بشأن الهجوم على دهوك”.
اما المندوب الصيني فقد دعا للتعاون مع العراق في إجراء تحقيق.
بينما مندوب البرازيل فقد أكد أن انتهاك السيادة العراقية غير مبررة.
وفي مداخلة لوزير الخارجية فؤاد حسين أمام مجلس الأمن شكر فيها جميع أعضاء مجلس الأمن وتضامنهم مع الشعب العراقي.
وأضاف: “سنحقق فيما ذكر بشأن تعرض القنصلية التركية في الموصل إلى هجوم”، لافتا الى ان “الهجمات في السابق تؤدي إلى ردود فعل”.

 

المصدر : وكالة الانباء العراقية

قد يعجبك ايضا