أكثر من 100 مليون أميركي شاركوا في الاقتراع المبكر

متابعة IMN

أدلى الأمريكيون، الثلاثاء، بأصواتهم في أجواء توتر للاختيار بين المرشح الديمقراطي جو بايدن، والرئيس الحالي دونالد ترامب، الذي يأمل بالفوز بولاية ثانية رغم تخلفه في استطلاعات الرأي، في انتخابات رئاسية تاريخية تشهد انقساما حادا.

وأدلى أكثر من مئة مليون أمريكي بأصواتهم في شكل مبكر في الانتخابات الرئاسية قبل يوم الاقتراع الثلاثاء، وفق آخر تعداد لـ”يو أس إيلكشن بروجكت”. وأظهر التعداد الذي أجرته جامعة فلوريدا أن بطاقات الاقتراع التي أرسلت عبر البريد أو سلمها الناخبون شخصيا قبل أن تفتح مراكز التصويت أبوابها رسميا الثلاثاء، تشكل أكثر من 72 ٪ من العدد الإجمالي للبطاقات في انتخابات 2016. وبذلك يكون التصويت المبكر قد سجل رقما قياسيا هذا العام بسبب وباء كوفيد-19.

وأكد الرئيس الجمهوري لمحطة “فوكس نيوز” خلال مقابلة عبر الهاتف أنه “لدينا شعور جيد للغاية”. وبدا ترامب كأنه يحاول تهدئة المخاوف من أنه قد يعلن فوزه قبل صدور النتائج الرسمية في الولايات المختلفة. فعندما سئل متى سيعلن فوزه، قال: “عندما نكون قد حققنا النصر فقط”.

وكان المرشح الجمهوري البالغ 74 عاما احتل المنصات وكثف تنقلاته الانتخابية في الأيام الأخيرة، مراهناً على حماسة أنصاره الذين يشهدون تعبئة قصوى جراء حملة انتخابية اتسمت بحدة غير مسبوقة، لكي يسجلوا مفاجأة كما سبق وفعلوا عام 2016.

ويعول بايدن (77 عاما) الذي تمنحه نتائج استطلاعات الرأي الفوز منذ أشهر، على النفور الذي يثيره خصمه في صفوف جزء كبير من الناخبين، لكي يدخل البيت الأبيض رئيسا بعدما شغل منصب نائب الرئيس في عهد باراك أوباما.

وقال عبر مكبر للصوت الثلاثاء أمام مجموعة صغيرة من أنصاره في مسقطه سكرانتون في ولاية بنسلفانيا الحاسمة: “أريد أن أعيد للبيت الأبيض كرامته”. وتوجه دونالد ترامب إلى المقر العام لحملة الحزب الجمهوري في أرلينغتون في آخر ظهور علني له في حملة طغت عليها جائحة كوفيد-19 التي أودت بحياة أكثر من 230 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وقالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن المجلس يستعد لاتخاذ قرار بشأن الرئيس إذا كانت نتائج الانتخابات محل نزاع.

وأوضحت أن الأمر متروك للمجلس من الناحية القانونية لاختيار الرئيس المقبل إذا لم تقدم الانتخابات فائزاً واضحاً عن طريق التصويت الانتخابي.

وأشارت بيلوسي إلى أن المجلس على أهبة الاستعداد بعد رؤية حالة من عدم المسؤولية وعدم الاحترام للدستور والديمقراطية ونزاهة الانتخابات من جانب ترامب.

وأشارت القراءات الأولية المبكرة إلى أن بايدن قد تمكن من تأمين مسارات متعددة إلى 270 صوتاً في الهيئة الانتخابية.

وحض كبير مسؤولي الأمن الداخلي في إدارة الرئيس دونالد ترامب الناخبين على التحلي بالصبر خلال انتظار نتيجة الانتخابات. وقال القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي تشاد وولف إن “على الناخبين التحلي بالصبر خلال انتظار نتيجة انتخابات هذا العام”.

قد يعجبك ايضا