أبو الهيل: شبكة الاعلام تدعم مشروع بيت المودة لتزويج الشباب

بغداد/ ملاذ الامين

تصوير /حيدر الخفاجي

اكد رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد ابو الهيل  ،امس الثلاثاء، دعمه لمشروع بيت المودة لتزويج الشباب ،مشيرا الى ان الشبكة تحمل رسائل الوطن والمواطن، وقدمت تجربة رائدة في تغطية الانتصارات على داعش”،فيما  شكر ممثل المشروع التابع الى مكتب اية الله صادق الشيرازي  موقف شبكة الاعلام العراقي من مبادرة تزويج الشباب ،مشيرا الى ان الشبكة كما وقفت مع قواتنا الباسلة في معركتها ضد الارهاب التكفيري وانتصرت ،فهي تقف اليوم مع بناء المجتمع على وفق القيم الاسلامية الحقة.

وانطلق مساء امس  الثلاثاء، المؤتمر التأسيسي لبيت المودة التابع لمؤسسة مصباح الحسين، الذي عقد في قاعة قرطبة في فندق المنصور، برعاية مكتب آية الله العظمى صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، بالتعاون مع مجموعة الامام الحسين (ع) الاعلامية وشبكة الاعلام العراقي ومؤسسات اخرى.

وقال ابو الهيل في حفل الاعلان عن انطلاق المشروع ،ان “الشبكة تحمل رسائل الوطن والمواطن، وقدمت تجربة رائدة في تغطية الانتصارات على داعش”، مبينا ان” بيت المودة مشروع يسهم في بناء الإنسان وترميم الوطن.. بيتا كبيرا، لن نتردد برعاية اي من هذه المشاريع؛ فالشبكة زاد في كل بيت، تقف مع الوطن في تأصيل وتأهيل الانسان، ليتمكن من بناء وطنه” .

واكد ان “كل هذه المشاريع تساعد الدولة على بناء ذات الفرد، فهي معنية بخلق انسجام بين الدولة والمواطن”.

واضاف ابو الهيل،ان ” شبكة الاعلام العراقي زفت، اولى بشائر الانتصار على داعش، حاملة سمة الانتماء للوطن الى جانب وسائل الاعلام الاخرى، التي تحمل كل منها هويتها ورسالتها، اما الشبكة فتحمل رسائل الوطن والمواطن، قدمت تجربة رائدة في تغطية الانتصارات على داعش”، مشيرا الى ان “هذا المشروع يسهم بحركة التنمية وان اختيار مفردة المودة مشفوعة بشعار البيت الاحمر الذي يتوسطه قلب ابيض، يحمل نوايا طيبة تفتح مساحة فسيحة نعيش لاجلها”.

وأفتتح ممثل  مكتب المرجع الديني، آية الله الشيرازي ،السيد طالب الصالحي كلمته بكلام الله في محكم التنزيل ” لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون، وما تنفقوا من شيء فان الله به عليم، صدق الله العظيم “.

وقال ،ان ” الله خلق الانسان متفضلا على البعض بالمال او العلم او الوجاهة او القوة، فارضا عليهم زكاة هذا الفضل.. الغني يمد يد العون للفقير والقوي يدافع عن حقوق الضعيف والعالم يغدق عطاءه على الجاهل ويرشد الضال، فارضا عليهم امورا ليست من الواجبات، انما نوافل ومستحبات، افضل من الصلاة والحج، وهي قضاء حوائج  الناس”.

واشار الى ان ” من نعم الله عليكم انه.. جل جلاله.. يرفع الصالحين درجات في الجنة بهذه المبادرات، من حيث خدمة البشرية، اذ قال الرسول “من سعى بقضاء حاجة اخيه المسلم الصالح كأنما قضى تسعة الاف عام من العبادة” ونحن بامس الحاجة للمعونة من اصحاب المال”، مبينا ،ان “شريحة كبيرة في المجتمع بحاجة للخير والمجتمع متوقف عليها وسعادة الامة متوقفة  على الشباب؛ لانهم رجال المستقبل، يقودون المجتمع وينظمون ثرواته، لكنهم بحاجة لامور تبرر حياتهم اليومية، كي يكونوا فاعلين في المجتمع، ومن اهم هذه الامور، هو الزواج الذي يشكل حاجة ملحة للانسان كالمأكل والملبس والمشرب”.

ودعا الصالحي بالوقوف “مع هؤلاء الشباب؛ كي نبني الاسرة العاملة.. المنتجة تاريخيا؛ فخريطة مستقبلنا بيد هؤلاء الشباب”.

من جانبة  شكر الناطق الاعلامي باسم  المشروع السيد احمد ماضي  شبكة الاعلام العراقي لرعايتها الاعلامية لمبادرة بيت المودة ،وقال ان ” شبكة الاعلام العراقية  ممثلة بشخص رئيسها الشاعر مجاهد ابو الهيل ،تحمل هذا اليوم شعار بناء الانسان وهي عراق مصغر تجمع الوان طيفه بالمحبة والانسانية والايمان بالله والولاء للوطن والاخلاص للشعب، بعد الانتصار الذي حققه العراقيون على داعش بشراكة الدم”.

واضاف انه “من الواجب علينا ان نقف لشبابنا اليوم لتزويجهم، ومما يشجعنا على المضي بهذا المشروع هو تشجيع المرجعية متمثلة بآية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، بتوصية مكاتبه بالسماح بدفع الحقوق الشرعية الى المؤسسة، الامر الذي وسع مساحة  عملنا وحقق عطاءً اكبر لتطوير الشباب” ،لافتا الى ان “برنامج “بيت المودة” الذي يبث اسبوعيا بالاشتراك مع تلفزيون “العراقية “مع القنوات الداعمة للمشروع كفيلا بالقضاء على ظواهر تفت في عضد المجتمع”

وحسب الاحصائيات الرسمية فان في العراق 3 ملايين عانس و2 مليون ارملة ومطلقة، وعليه يتوجب  على المؤوسسات الاجتماعية والدينية الاسراع في انقاذ ورعاية هؤلاء النسوة ضمن الاطار الديني والمجتمعي ،ولعل مؤسسة مصباح الحسين (ع) تكون  بذرة خير واطلالة امل وغيث حب يشمل العراق باجمعه.